فرحي

اصنع بطاقتك مع شبكة أفراح

الثلاثاء، أكتوبر 12، 2010

رسالة الى والدى فضيلة المرشد العام


بسم الله الرحمن الرحيم ..


أبي الفاضل ..

تابعت معنا كما تابعنا جميعا بمزيج من الحسرة و الألم ما تعرضت له اخواتنا فى جامعة الزقازيق من اهانة و بلطجة و انتهاك لكل الاعراف و التقاليد الدينية و المجتمعية من عصبة فاجرة تعيش فى مجتمعنا،

نمنى منها بين الحين و الاخر بصنوف و الوان الهوان،

و لكن هذه المره لم يكن التعدى من تلك الصنوف التى – للأسف – اعتدنا عليها. و لكنه تجاوز كل الخطوط الحمراء و تعدى الى ما لا يمكن ان يقبله اى شريف غيرو يغار على أعراض اخواته.

و أعرف يقينا ابتى انك من هؤلاء الذين يغارون على اعرضنا ..

نحن .. بناتك .. فتيات الدعوة .. بنات الإخوان المسلمين ..

اللواتى ما كان ليصيبنا ما اصابنا الا اللهم لايماننا بالله و اختيارنا الاسلام طريقا و منهاجا .. و اختيارنا الاخوان المسلمين سبيلا الى نشر الدعوة و اعلاء كلمة الحق .. و لله الفضل و المنه.

و لذا ابى الغالى .. أهيب بحضرتكم .. و انتظر على احر من الجمر .. ما تبرد به النار المشتعلة فى قلبي .. و قلوب كل اخواتى ..

لن أطلب شكلا معينا .. فانت اقدر و اعلم منى بما يتناسب و جرم الموقف و بشاعته ..

و أعلم يقينا .. ان ما قام به هذا القذر من اعتداء سافر و تعدى على كرامة و عرض اختى لهو تعدى لكل الخطوط الحمراء .. مهما كان تعريفها أو مداها.

و لست احب ان اذكر فى هذا الصدد ما يتوقعه شباب الجماعة من الجماعة ..

فلابد قد وصلكم ردود الفعل الغاضبة و الحانقة على ما حدث و التى تتنسم اى ردة فعل من الجماعة و تنتظر بفارغ الصبر و تترقب ما ستقوم .. او لنقل ينبغى ان تقوم به الجماعة.

أبي العزيز .. لن اطيل الحديث .. فأبي الفاضل يقرأ فى حنيايا سطورى ما تعجز كلماتى عن التعبير عنه .. و يرى بحكمة الاب خلف كلماتى حرقة قلبي و لوعته و لوعة اخواتى و اخوانى جميعا.

ننتظركم .. على احر من الجمر .. بما يثلج قلوبنا .. " ويشفي صدور قوم مؤمنين " ..

هناك 4 تعليقات:

محمد هيكل يقول...

سلمت يداك،
وياليت قومى يسمعون
أنتى اوحيتى ليا انى اكتب عن عده اقتراحات وخيارات عن كيفيه الرد عن مثل هذا الموضوع

غير معرف يقول...

مصر فى مهب الريح

فى خلال الثلاثين عاما الماضية تعرضت مصر الى حملة منظمة لنشر ثقافة الهزيمة بين المصريين, فظهرت أمراض اجتماعية خطيرة عانى ومازال يعانى منها خمسة وتسعون بالمئة من هذا الشعب الكادح . فلقد تحولت مصر تدريجيا الى مجتمع الخمسة بالمئه وعدنا بخطى ثابته الى عصر ماقبل الثورة .. بل أسوء بكثير من مرحلة الاقطاع.

1- الانفجار السكانى .. وكيف أنها خدعة فيقولون أننا نتكاثر ولايوجد حل وأنها مشكلة مستعصية عن الحل.
2- مشكلة الدخل القومى .. وكيف يسرقونه ويدعون أن هناك عجزا ولاأمل من خروجنا من مشكلة الديون .
3- مشكلة تعمير مصر والتى يعيش سكانها على 4% من مساحتها.
4 - العدالة الاجتماعية .. وأطفال الشوارع والذين يملكون كل شىء .
5 - ضرورة الاتحاد مع السودان لتوفير الغذاء وحماية الأمن القومى المصرى.
6 - رئيس مصر القادم .. شروطه ومواصفاته حتى ترجع مصر الى عهدها السابق كدولة لها وزن اقليمى عربيا وافريقيا.

أرجو من كل من يقراء هذا أن يزور مقالات ثقافة الهزيمة بالرابط التالى www.ouregypt.us

جمهورية فوضى يقول...

يا جماعة الموضوع حله بسيط
شوية اخوه من الزقازيق يستنو الظابط وهو مروح ويضربوه علقة بعيد عن الكلية خالص وده حصل قبل كده لظابط عمل حركة زى ديه والاخوة لم يستنكرو على الشباب هذا الفعل

العاب فلاش يقول...

nice blog