فرحي

اصنع بطاقتك مع شبكة أفراح

السبت، نوفمبر 25، 2006

لا تخذليني دمعتي



إنتظري من فضلك .. أرجوك .. لحظة يا دموعي سأخرج المنديل .. لو سمحت لحظة .. سأطأطئ رأسي .. لا تفضحي

أمري أرجوك . الناس لن تفهمك يا دمعتي الغالية..لماذا تصرين على قهري أمام عيون البشر التى لا ترحم .. إنتظري أرجوك.. لا تسقطي الان.. أنت تعرفين العقد الذى ستنفرط حباته بعدك.. بالله عليك رفقا بقلبي هذا الذى لم يعد يدرى من له و من عليه فى هذه الدنيا .. لا تكوني معهم عليه ... أنت الوحيدة التى ظلت معه ...إنتظرى أرجوك لا ترحلي أنتى الأخرى بهذه السرعة ...دمعتي لا تخذليني.


أنظري فى عيون الناس البلهاء، خبرينى من سيفعم بريقك؟.. و من سيدرك رقصك على خدي.. ؟؟سيظنون أنه تلألأ حلي و رقص طرب ... بال جهلهم عندما يرون حريق النار نورا .. يال سذاجتهم ... هذا رقص الطائر المذبوح يا قساة القلوب .


دمعتي.. قلت لك لن يفهموك.. أنا فقط أقدر قدرك يا حبيبة...لا يا دمعتي .. لا تخذليني رغما عني .. دمعتي .. دمعتي..


لماذا ؟؟ لماذا يا مدعتي فى كل مرة استجديك عطفا و تخذليني؟؟ فى كل مرة أستميحك عذرا و لا تعذريني ..


أما أنا .. فأعذرك يا حبيبة .. و لذا سأترك لك العنان .. و سأسرحك من سجنك .. كفى على قلبى سجنة

إنطلقي و لا تراعي.. أمام الناس أو فى ظهرهم..بجوف الليل او بالنهار ...كما تشىئين .. تركت لك الإختيار...فوقتما أردت التنزه فى شرفة أهدابي .. أو بهو وجنتي..فالأمر لك .. يا كالكتي و مولاتي.